جمال الالفى

الموهوبون .المبدعون .
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
يتقدم الاستاذ جمال على الالفى بخالص التهانى لحضراتكم بمناسبة حلول العام الجديد 2017.. لكل من يعمل فى حقل التربية والتعليم... وتحيا مصر .... جمال على الالفى .. معلم أول (أ) لغة انجليزية بمحافظة الاسكندرية.. 01282081265

شاطر | 
 

 آية .... حقيقة علمية .... إعجاز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحمن انس

avatar


مُساهمةموضوع: آية .... حقيقة علمية .... إعجاز   2010-08-28, 12:09 pm



[size=21]آية .... حقيقة علمية .... إعجاز


مقدمة

إن أروع اللحظات هي تلك التي يكتشف فيها المؤمن معجزة جديدة في كتاب الله تعالى،
عندما يعيش للمرة الأولى مع فهم جديد لآية من آيات الله، عندما يتذكر قول الحقّ عزَّ وجلَّ:
(وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)
وفي هذا البحث سوف نعيش مع آية جديدة ومعجزة مبهرة وحقائق يقينية تحدث عنها القرآن قبل أربعة عشر قرناً،
ويأتي علماء الغرب اليوم في القرن الحادي والعشرين ليردِّدوها بحرفيتها!!
ولا نعجب إذا علمنا أن العلماء قد بدءوا فعلاً بالعودة إلى نفس التعبير القرآني! وهذا الكلام ليس فيه مبالغة أو مغالطة
وما يكتشفه العلماء اليوم من علوم الفلك والفضاء والكون،
قد تحدث عنه القرآن بمنتهى الوضوح والدقة والبيان.
فما أكثر الآيات التي تستحق التدبر والتفكر، وما أكثر المعجزات التي جاء بها القرآن لتكون دليلاً وشاهداً على عظمة هذا الكتاب،
وأنه لا يناقض العلم أبداً. ففي زمن نزول القرآن ومنذ أول آية نزلت اعترض
الكفار على هذا الكتاب! لقد اتهموا النبي عليه الصلاة والسلام بأنه هو من
كتب القرآن،
وقالوا: إن هذا القرآن هو أساطير الأولين، وأن هنالك أناساً علموا النبي صلى الله عليه وسلم كيف يكتب هذه الآيات.
ويصف لنا القرآن هذا الموقف بقول الحق تبارك وتعالى على لسان المشركين:
(وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ
بُكْرَةً وَأَصِيلًا)
وهنا نتساءل:
كيف ردّ القرآن عليهم هذا القول؟ وكيف أقام عليهم الحجة، لقد أمر الله تبارك وتعالى نبيه أن يقول لهم (قل) يعني قل يا محمد:
(قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا)
وكأن الله تبارك وتعالى يريد أن يخبرهم بأنهم إذا أرادوا أن يستيقنوا بصدق هذا القرآن لا بد لهم أن يدرسوا أسرار الكون،
فإذا ما رأوا هذه الآيات الكونية ورأوا التطابق الكامل مع آيات القرآن
فهذا يدل على أن القرآن كما قال الله تبارك وتعالى:
(وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا)
ولذلك يا أحبتي ينبغي علينا كمؤمنين أن نقرأ أي خبر علمي قراءة إيمانية،
ونستفيد من هذه الأخبار في تطوير مداركنا وتوسيع فهمنا للكون،
ليس من باب حب المعرفة، بل لأن الله تعالى أمرنا أن ندرس السماء والأرض
ونتعمق في أسرار الكون لنزداد إيماناً ويقيناً..
وإقرارا لهذه المقدمة سنتجول عبر الآيات القرآنية ونرى الحقائق العلمية المذهلة
ونفتخر بديننا وقراننا ...
ولعله يكون رد على كل من يدعي بأن القرآن ليس معجزاً من الناحية العلمية والكونية.
وبداية أقول الحمد ولشكر لك يا ربي إن خلقتني مسلمة لافتخر بكتاب ربي هذا
بسم الله ,, وبه استعين ..أبدأ بأول إعجاز



1-الظلمات والنور: رؤية علمية

سبحانك يا رب العالمين! في كل اكتشاف علمي أجد لكتابك السبق والحديث الواضح عن هذا الاكتشاف،
كيف لا وأنت القائل: (ما فرَّطنا في الكتاب من شيء).



حقائق كونية جديدة

حسب أحدث النظريات يقول العلماء إن عمر الكون هو 13.7 بليون سنة،
وأن الكون بدأ بانفجار عظيم ثم بدأت النجوم والمجرات بالتشكل،
ولكن حدثت مشكلة لدى هؤلاء العلماء، إذ أن الانفجار ينبغي أن يضيء الكون ويبدأ الكون بالإضاءة مباشرة،
ولكن المكتشفات العلمية الجديدة أظهرت أن الكون مرَّ في بداياته بعصور مظلمة استمرت لملايين السنين!
وبعد ذلك بدأت المجرات والنجوم بالتشكل منهية عصر الظلمات وبدأ عصر النور.
ويقول العلماء إنهم اكتشفوا مجرة تبعد عنا 13 بليون سنة ضوئية،
وتعتبر هذه المجرة من أبعد الأجسام عن الأرض وضوؤها خافت لا تكاد ترى إلا باستخدام تقنيات متطورة جداً.
ويقول فريق من علماء جامعة كاليفورنيا إنهم رصدوا هذه المجرة بواسطة مرصد Keck II الموجود على قمة أحد البراكين الخامدة.



إنه كون واسع لا يعلم حدوده إلا الله تعالى، فقد كشفت المراصد الفلكية حديثاً مجرة تبعد عنا 13 ألف مليون سنة ضوئية،
ويقولون إن هذا الاكتشاف قد يساهم في إعطاء فكرة أوضح عن العصور المظلمة
التي سيطرت على الكون لفترة طويلة في بدايات نشوئه قبل أن يوجد النور.
ويؤكد هؤلاء العلماء أنهم تمكنوا، عن طريق تكبير مدى التلسكوب الفضائي، من رؤية ضوء تولد عن مجرات تشكلت قبل 13 بليون سنة،
وذلك عندما كان عمر الكون 550 مليون سنة، في ذلك الوقت كان الكون لا يزال يمر في عصر الظلام الكوني.
ويشرح لنا علماء الفلك اكتشافهم هذا بقولهم إنهم استخدموا عدسات جاذبة،
وأنهم يستخدمون ضوء المجرات القريبة كعدسات لتكبير وتضخيم الضوء الصادر عن
هذه النجوم الخافتة.

الحقيقة العلمية المثبتة

وهي أن الكون بدأ بعصور من الظلمات استمرت ملايين السنين،
ثم بدأت النجوم بالتشكل وبث النور، وبالتالي فإن الظلمات خُلِقت أولاً ثم خُلق النور.

الحقيقة القرآنية

من عجائب القرآن أن الله تعالى تحدث عن بدايات الخلق وذكر الظلمات قبل النور!!
يقول تبارك وتعالى: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا
بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ)
ولو تتبعنا آيات القرآن كلها التي تتحدث عن بداية الخلق نلاحظ أن الله تعالى يذكر الظلمات قبل النور دائماً.

وجه الإعجاز

وهنا يتجلى وجه من وجوه الإعجاز فالله تعالى في هذه الآية الكريمة يبدأ بالثناء على نفسه
لأنه خلق لنا السماوات والأرض: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ)،
ثم ليؤكد لنا أنه هو خالق السماوات والأرض أعطانا حقيقة علمية وهي أن الظلام أولاً ثم النور: (وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ)،
وعلى الرغم من ذلك فإن هؤلاء الكفار يشركون بربهم وينكرون نعمته:
(ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ).
وهذا يعني أن القرآن دقيق جداً في تعابيره وفي ترتيب كلماته،
وتأملوا معي كيف أن القرآن لم يقل (خلق الظلمات والنور) بل قال (وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ)،
لأن الظلام والنور هما نتيجة لخلق السماوات والأرض،
فالله تعالى خلق مادة السماء والأرض، ومرت هذه المادة بعصور مظلمة ثم انبثق الضوء،
وبالتالي فإن كلمة (جعل) هي الكلمة المناسبة في هذا المقام من الناحية العلمية.
كذلك فإن القرآن دائماً يعبر عن الظلام بالجمع (الظلمات) وعن النور بالمفرد (النور)،
والسبب أن نسبة الظلام في الكون أكثر من 96 بالمائة،
أي أن معظم الكون هو ظلمات، وكمية النور قليلة جداً، وهذا إعجاز آخر.



إذن في قوله تعالى (وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ) ثلاث إشارات

1- أشارت الآية إلى أن الظلمات والنور هما نتيجة خلق السماء والأرض، وهذا صحيح علمياً.
2- أشارت الآية إلى أن الظلام وُجد قبل النور، وهذا ما يؤكده العلماء اليوم.
3- تشير الآية من خلال كلمة (ظلمات) بالجمع وكلمة (نور) بالمفرد، إلى أن الظلام أكبر بكثير من النور في الكون،
وهذا ما يقوله العلماء اليوم، حيث يؤكدون أن الكون يحوي أكثر من 96 % منه مادة مظلمة وطاقة مظلمة!
ونقول كما قال الله تعالى: (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ
آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)



2-الخيط الأبيض والخيط الأسود




فيما يلي صورة رائعة بالأقمار الاصطناعية يظهر فيها الليل والنهار،
ونلاحظ وجود خيط دقيق يفصل بينهما، تماماً كما ذكر القرآن قبل 1400 سنة، فسبحان الله!

إن الذي يراقب الكرة الأرضية من الخارج ويرى سرعة دورانها وكيف يتداخل الليل والنهار
يجد بأن أفضل وصف لهذا المشهد هو قول الله تعالى:
(يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)
ويقول أيضاً: (يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي
اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ
مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ
تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ)
منذ القديم ظن الإنسان أن الليل يخيم على الأرض بشكل كامل، لأنه ظن أن الأرض مسطحة،
ثم يخيم النهار على الأرض بشكل كامل أيضاً. ولكن عندما جاء العصر الحديث
تبين أن الأرض عبارة عن كرة تدور حول نفسها مما يسبب تعاقب الليل والنهار.
وقد وصل العلماء إلى نتيجة وهي أن الليل يتداخل مع النهار بصورة معقدة جداً،
وكذلك يتداخل النهار مع الليل، وبسبب دوران الأرض بسرعة ودوران جميع
الأقمار الاصطناعية حولها فإنه يصعب التقاط صورة للأرض تكون فيها ثابتة
لدراسة المنطقة التي تفصل الليل عن النهار.
ولذلك فقد بدأ اهتمام العلماء بدراسة المنطقة التي تفصل الليل عن النهار،
وبرزت فكرة عند أحد العلماء وهي كيف يمكن أن يكون شكل الأرض عندما ننظر إليها في نفس اللحظة عندما يتداخل الليل مع النهار؟

إن الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية كانت غير محددة ولا تُظهر بوضوح هذه المنطقة،
بسبب الغيوم الكثيفة وبسبب عدم دقة الكاميرات التي تعمل بالضوء العادي.




هكذا يظهر الليل والنهار بالصور العادية، نلاحظ أن المنطقة الفاصلة غير مرئية جيداً،
بسبب أنه لا يمكن للكاميرات التقاط صورة أدق من هذه.
وهذا ما جعل العلماء يلجئون إلى التقاط عدد كبير من الصور وباستخدام عدة أقمار اصطناعية
إذ أن قمراً واحداً لا يكفي، لأن المطلوب إظهار الكرة الأرضية بشكل كامل وواضح،
وبعد ذلك قاموا بإدخال هذه الصور في الكمبيوتر ومن خلال برنامج معين قام الكمبيوتر
بدمج هذه الصور بهدف إظهار الشكل الحقيقي للأرض في منطقة الليل والنهار،
وكانت النتيجة أن هنالك منطقة ضيقة جداً تفصل الليل عن النهار،
وقد رأى فيها العلماء وجود خط فاصل بين الليل والنهار،
هذا الخط الدقيق لم يكن لأحد علم به قبل سنوات قليلة،
ولكن الكمبيوتر أظهره لدى تركيبه مجموعة من الصور الملتقطة للكرة الأرضية
في أوقات مختلفة من الليل والنهار. وذلك بعد إبعاد تأثير الغيوم وإدخال
الصور الأكثر وضوحاً في الكمبيوتر،
وإظهار الإضاءة الناتجة عن المدن في الليل وإظهار البحر واليابسة بوضوح.




هذه الصورة الرائعة لم تلتقطها كاميرا عادية،
إنما هي عبارة عن مجموعة من الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية،
ثم تم تركيبها بشكل يشبه تماماً الواقع، فظهر مع العلماء وجود خط فاصل بين الليل والنهار.
وقد تم التقاط هذه الصور من على ارتفاع أكثر من مئة ألف كيلو متر عن سطح الأرض.

ويعتبر العلماء أن هذه الصورة من أروع الصور التي شاهدوها للأرض،
ويؤكدون أن هنالك منطقة محددة تفصل الليل عن النهار،
وهي منطقة يتداخل فيها كل من الليل والنهار بطريقة رائعة.
هذا ما وصل إليه علم الفلك في العصر الحديث،

فماذا قال القرآن عن هذه الحقائق منذ أكثر من أربعة عشر قرناً؟

1- يقول تعالى مؤكداً وجود منطقة فاصلة ودقيقة على شكل خيطين أبيض وأسود:
(وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ)
إن هذه الآية تصف لنا بدقة تلك المنطقة الفاصلة بين الليل والنهار قبل أن نراها بالأقمار الاصطناعية والكمبيوتر!
2- ويقول أيضاً واصفاً لنا العمليات التي تتم داخل هذه المنطقة:
(يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)
فكلمة (يولج) تعني يُدخل، أي أن الليل يدخل في النهار وبالعكس،
وهذا ما يحدث تماماً في هذه المنطقة.
حتى إن هذا الخيط يتحرك بسرعة وكأن الليل يلحق بالنهار ويطلبه بسرعة ولا يكاد يسبقه،
وكأنه يلاحقه باستمرار لدى حركة الأرض ودورانها.
وهنا يتجلى في وصف هذه الصورة قول الحق تعالى:
(إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي
سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ
النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ
مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ
رَبُّ الْعَالَمِينَ)

أخي القارئ!
إنني لا أبالغ إذا قلت إن كل ما يكتشفه العلم حديثاً قد تحدث عنه القرآن،
كيف لا وهو الكتاب الذي أنزل الله تبياناً لكل شيء،
يقول تعالى: (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ)
فسبحان الذي أخبرنا عن هذه الحقائق الكونية وجعلها براهين مادية ملموسة لكل من يشك في صدق القرآن، وصدق رسالة الإسلام.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غاده

avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية .... حقيقة علمية .... إعجاز   2010-08-30, 1:05 pm

يبنى انت معجزه والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الرحمن انس

avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية .... حقيقة علمية .... إعجاز   2010-09-04, 6:19 am

لا لا

فا زمن المعجزات فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسماء

avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية .... حقيقة علمية .... إعجاز   2010-09-05, 11:31 pm

لا بجد روعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الرحمن انس

avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية .... حقيقة علمية .... إعجاز   2010-09-07, 1:27 am

الدعـــــــــاء الذي ابـــــــكــــــى الــشـــــيــــطـــــــان""ما
من عبد قرأ هذا الدعاء إلا غُفرت ذنوبه ولو كانت عدد نجوم السماء ومثل
الرملوالحصى، وقطر الأمطار، وورق الأشجار، ووزن الجبال وعدد ريش الطيور،
وعدد...الخلائق الأحياء والأموات.................................،
وعدد الوحوش والدواب، يغفر الله تعالى ذلك كله. ولوصارت... البحار مداداً
والأشجار أقلاماً والإنس والجن والملائكة، وخلق الأولينوالآخرين يكتبون إلى
يوم القيامة لفني المداد وتكسرت الأقلام ولا يقدرون علىحصر ثواب هذا
الدعاء .* بسم الله الرحمن الرحيم*لا إله إلا الله الملك الحق المبين،لا
إله إلا الله العدل اليقين،لا إله إلاالله ربنا ورب آبائنا الأولين،سبحانك
إني كنت من الظالمين،لا إله إلا الله وحده لا شريك له،له الملك وله الحمد
يُحيي ويُميت وهو حي لا يموت، بيده الخيروإليه المصير، وهو على كل شيء
قدير.لا إله إلا الله إقراراً برب بيته،سبحان الله خضوعاً لعظمته،اللهمَّ يا
نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات الأرض،يا جبار السماوات والأرض، يا
ديان السماوات والأرض، يا وارث السماوات والأرض،يا مالك السماوات والأرض،
يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض،يا قيوم السماوات
والأرض، يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة.اللهمَّ إني أسألك، انك الحمد، لا
إله إلا أنت الحنان المنان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام،
برحمتك يا أرحم الراحمين.بسم الله أصبحنا وأمسينا، أشهد أن لا إله إلا الله
وأن محمد رسول الله، وأن الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتية لاريب فيها،
وأن الله يبعث من في القبور.الحمد لله الذي لا يُرجى إلا فضله، ولارازق
غيره.الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السماء وهو
السميع البصير.اللهمَّ إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تُطهر بها قلبي،
وتكشف بهاكربي، وتغفر بها ذنبي، وتُصلح بها أمري، وتُغني بها فقري، وتُذهب
بها شري،وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها
حزني، وتجمع بها شملي، وتُبيّض بها وجهي.يا أرحم الراحمين.اللهمَّ إليك
مددتُ يدي، وفيماعندك عظمت رغبتي، فأقبل توبتي، وأرحم ضعف قوتي، وأغفر
خطيئتي، وأقبل معذرتي،وأجعل لي من كل خير نصيباً، وإلى كل خير سبيلاً
برحمتك يا أرحم الراحمين.اللهمَّ لا هاديَ لمن أضللت، ولا معطيَ لما منعت،
ولا مانع لماأعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدم لما أخرت، ولا مؤخر لما
قدمت.اللهمَّ أنت الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا
تذل، وأنت المنيع فلاتُرام، وأنت المجير فلا تُضام ، وأنت على كل شيء
قدير.اللهمَّ لا تحرم سعةرحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك،
ولا تمنع عني مواهبك لسوء ماعندي، ولا تُجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك
الكريم عني برحمتك يا أرحم الراحمين.اللهمَّ لا تحرمني وأنا أدعوك... ولا
تخيبني وأنا أرجوك.اللهمَّ إني أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب
دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا،يا رحيم الآخرة، أرحمني برحمتك.اللهمَّ لكَ
أسلمتُ، وبكَ آمنتُ، وعليكَتوكلتُ، وبكَ خاصمتُ وإليكَ حاكمتُ، فاغفر لي ما
قدمتُ وما أخرتُ، وما أسررتُوما أعلنتُ، وأنتَ المقدم وأنتَ المؤخر. لا
إله إلا أنت الأول والأخر والظاهروالباطن، عليكَ توكلتُ، وأنتَ رب العرش
العظيم.اللهمَّ آتِ نفسي تقواها، وزكهايا خير من زكاها، أنت وليها ومولاها
يا رب العالمين.اللهمَّ إني أسألك مسألةالبائس الفقير ـ وأدعوك دعاء
المفتقر الذليل، لا تجعلني بدعائك ربي شقياً، وكنبي رؤفاً رحيماً يا خير
المئولين، يا أكرم المعطين، يا رب العالمين.اللهمَّ ربجبريل وميكائيل
واسرافيل وعزرائيل، اعصمني من فتن الدنيا ووفقني لما تُحب وترضى، وثبتني
بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ـ ولا تضلني بعد أنهديتني وكن
لي عوناً ومعيناً، وحافظاً و ناصراً. آمين يا رب العالمين.اللهمَّأستر
عورتي وأقبل عثرتي، وأحفظني من بين يديَّ ومن خلفي، وعن يميني وعن
شمالي،ومن فوقي ومن تحتي، ولا تجعلني من الغافلين.اللهمَّ إني أسألكَ الصبر
عندالقضاء، ومنازل الشهداء، وعيش السعداء، والنصر على الأعداء، ومرافقة
الأنبياء،يا رب العالمين.آمين يا أرحم الراحمن يانشرها ولو لشخص واحد جزيت
خيراًيقول صلى الله عليه وسلم بلغوا عني ولو ايةوقد تكون بارسالك هذه
الرساله لغيرك قد بلغت آيه تقف لك شفيعةً يوم القيامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamedsakhawy

avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية .... حقيقة علمية .... إعجاز   2010-09-16, 4:17 pm

بارك الله فيك انت انسان محترم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آية .... حقيقة علمية .... إعجاز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمال الالفى :: الفئة الأولى :: اسلاميات-
انتقل الى: